أخبار عاجلة

إعلاميون ومخرجون ينتقدون طريقة تناول قضايا المرأة في الدراما

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقدت هيئة بلان انترناشونال إيحيبت لحماية الطفولة، اليوم الإثنين، ورشة عمل حول «دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»، وذلك بالتعاون مع مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية.

وتناقش ورشة العمل العديد من التحديات والمشاكل التي تتعرض لها الفتاة المصرية، منها: التحرش، والزواج المبكر والختان، وزنا المحارم، وجرائم الشرف، والمنع من التعليم، وعدم الاهتمام بصحة المرأة، وضمت الورشة من 3 جلسات، الجلسة الافتتاحية، الأولى «قضايا الفتيات في الدراما والتلفزيون والفن التشكيلي»، والثانية حول «كيفية عرض مشكلات الفتيات في المسرح وفي السينما»، والجلسة الثالثة حول «مشكلات الفتيات في برامج التوك شو ووسائل التواصل الاجتماعي».

وافتتح الجلسة الأولى الدكتور وحيد عبدالمجيد، مدير مركز الأهرام للدارسات السياسية والاستراتيجية، وألقى الكلمة الافتتاحية الدكتور عمرو ربيع هاشم من مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، حيث تم مناقشة «قضايا الفتيات في الدراما والتلفزيون والفن التشكيلي»، التي رأسها نادر عدلي، الناقد السينمائي والكاتب الصحفي بالأهرام، تحدثت كل من المخرجة السينمائية نيفين شلبي عن دور السينما، والناقدة المسرحية رشا عبدالمنعم، عن دور السينما والمسرح في قضايا المرأة.

وقالت المخرجة السينمائية نيفين شلبى، إن «فيلم تيمور وشفيقة كان فيلما كارثيا تراجع بقضايا المرأة للخلف كثيراً».

وأشارت نيفين شلبى إلى أن «السينما لم تتعرض لقضايا المرأة بشكل كبير منذ سنوات، فعلى سبيل المثال منذ ما يقرب من 8 سنوات كان فيلم 678 الذي ناقش قضية مهمه مثل التحرش الجنسى بالسيدات بطولة نيللى كريم، وكذلك فيلم (بنتين من مصر) ناقش بشكل جيد قضيه تاخر سن الزواج، وكذلك فيلم بنات وسط البلد».

وأوضحت نيفين أن «فيلم تيمور وشفيقة كان غير منصف أو يدعم قضية عمل المرأة، فاذا ما قمنا بمقارنته بفيلم مراتى مدير عام، فنجد أن الفيلم الذي مر عليه عقود كان أكثر تقدمية ودعما لعمل المرأة، بينما فيلم تيمور وشفيقة كان فيلما كارثيا من وجهه نظرى، حيث أنه ضرب بعرض الحائط كل تاريخ نضال المرأة المصرية للحصول على حقها في العمل والمساواة، وجاء كفيلم ضعيف على المستوى الفنى».

واستطردت نيفين شلبى قائلة: «إذا ما قارننا تيمور وشفيقة وما شابهه من أفلام يعد تراجع كبير لقضايا المرأة بالمقارنة بأفلام منذ عقود طويلة، مثل فيلم أنا حرة للفنانة لبنى عبدالعزيز، وغيره من الأفلام».

وأضافت أنه «بالرغم من ذلك فهناك أفلام تسجيلية أو أفلام مستقلة قدمت أفكارا تقدميه وأعماﻻ متميزة، ولكن للأسف لم يتم تسليط الضوء عليها فنيا وإعلاميا».

وأوصى الناقد نادر عدلى، بضرورة تسليط الضوء إعلاميا على اأفلام القصيرة والمستقلة والتسجيلية المتميزة، باإضافة إلى أن الرقابة تقوم أحيانا بمنع أعمال فنية كثيرة وتحول دون وصولها للجمهور».

وقالت رشا عبدالمنعم فنانة وناقدة مسرحية، أن «موضوع تمصير وترجمة نصوص مسرحية مترجمة يحدث كثيرا وذلك يرجع إلى أن المخرجين يجدون في هذا اﻻتجاه حلا للخروج من مأزق الرقابة، فعلى سبيل المثال في المسرحية التي قمت بكتابتها (الطريقة المضمونة للتخلص من البقع)، قامت الرقابة بحذف مونولوج كامل من المسرحية بالرغم من أنه كان جزءا مهما منها، ويعود لموقف حقيقى حدث بالفعل».

وأوضحت رشا عبدالمنعم أن «المسرح يعد صمام أمان للثقافة في المجتمع فهو لعبة تفاعلية لمناقشة اأفكار وتلقى رد الفعل المباشر».

كما ناقشت ورشة العمل العديد من التحديات والمشاكل التي تتعرض لها الفتاة المصرية، منها: التحرش، والزواج المبكر والختان، وزنا المحارم، وجرائم الشرف، والمنع من التعليم، وعدم الاهتمام بصحة المرأة.

وفي الجلسة الثانية تم عرض مشكلات الفتيات في المسرح وفي السينما، وناقشت هذا المحور الدكتورة أماني قنديل، أستاذة العلوم السياسية ومديرة الشبكة العربية للمنظمات الأهلية،و كل من الناقدة والكاتبة ماجدة خير الله عن دور الدراما والتلفزيون، والناقدة رانيا خلاف، الكاتبة بالأهرام.

أما الجلسة الثالثة فجاءت بعنوان «مشكلات الفتيات في برامج التوك شو ووسائل التواصل الاجتماعي»، الناقد الفني ضياء حسني، الكاتب الصحفي بالأهرام، وشارك فيها الإعلامي عمرو خفاجي، بالحديث عن برامج التوك شو، والكاتب الصحفي محمد عبدالرحمن، رئيس تحرير إعلام.أورج.

«ورشة عمل حول دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»
«ورشة عمل حول دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»
«ورشة عمل حول دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»
«ورشة عمل حول دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»
«ورشة عمل حول دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»
«ورشة عمل حول دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»
«ورشة عمل حول دور الإعلام في توفير مناخ أو بيئة آمنة لحياة الفتاة المصرية»

انت الان تتصفح خبر بعنوان إعلاميون ومخرجون ينتقدون طريقة تناول قضايا المرأة في الدراما ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التقليل من ضغوط العمل يقي من مخاطر الإصابة بالأمراض العقلية
التالى السوبيا.. مشروب أول يوم رمضان