ارتفاع الجنية الإسترليني للأعلى له في ستة أسابيع أمام الدولار الأمريكي عقب قرارات وتوجهات البنك المركزي البريطاني

اخبار الفوركس اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لمتابعى التداول بالعملات واخبار الفوركس نحرص فى بوابة أخبار مصر على جلب كل جديد من احداث تطرأ على سوق التداول العربي والعالمى واسعار العملات .

ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأعلى لها منذ الثاني من آب/أغسطس الماضي أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي تضمنت قرارات وتوجهات صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي البريطاني والكشف عن بيان السياسة النقدية.

 

في تمام الساعة 04:27 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.44% إلى مستويات 1.3102 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3044 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في ستة أسابع عند 1.3124، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3026.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني إقرار صانعي السياسة النقدية لدى بنك إنجلترا البقاء على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل عند 0.75% والبقاء على برنامج شراء الأصول عند 435 مليار جنيه إسترليني، مع تصويت أعضاء التسعة بالإجماع على قرار التثبيت لأسعار الفائدة والبقاء على برنامج شراء الأصول بالتزامن مع كشف البنك المركزي البريطاني عن تقرير السياسة النقدية،

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا تصريحات وزير ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دومينيك راب والذي نوه لكون بلاده لن تدفع فاتورة تكلفة الخروج من الاتحاد في حالة عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد على خروج منتظم منه، موضحاً أنه سوف يتم إجراء مباحثات مع كبير مفوضي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه وإعلامه بأنه لن يكون هناك أي اتفاق بدون اتفاق شامل.

 

كما نوه راب أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أخبرت البرلمان البريطاني بالأمس أن بريطانيا سوف تدفع 39 مليار جنية إسترليني كفاتورة خروجها من الاتحاد الأوروبي، ولكن في حالة عدم التوصل لاتفاق مع الاتحاد فأن الوضع سوف يتغير، ورداً على راب نوه المتحدث باسم المفوضية الأوروبية لكون الاتحاد الأوروبي لن يعمل على إعادة النظر فيما تم الاتفاق عليه مسبقاً في أي من القضايا، وأنه لن يعيد النظر في فاتورة تكلفة خروج بريطانيا.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات التضخم وفقاً لقراءة مؤشر أسعار المستهلكين والتي أظهرت استقرار نمو الضغوط التضخمية همد 0.2% دون تغير يذكر عن القراءة السابقة لشهر تموز/يوليو الماضي، دون التوقعات عند 0.3%، بينما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.1% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر تموز/يوليو والتوقعات عند 0.2%.

 

أما عن القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين فقد أوضحت تباطؤ وتيرة النمو إلى 2.7% مقابل 2.9% في القراءة السنوية السابقة لشهر تموز/يوليو، دون التوقعات التي أشارت لتباطؤ وتيرة النمو إلى 2.8%، كما أظهرت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 2.2% مقارنة بالقراءة السنوية السابقة لشهر تموز/يوليو والتوقعات عند 2.4%.

 

وجاء ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في الثامن من أيلول/سبتمبر الجاري والتي أوضحت انخفاضاً بواقع 1 ألف طلب إلى 204 ألف طلب مقابل 205 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند 210 ألف طلب، كما أظهرت قراءة المؤشر ذاته لطلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في مطلع هذا الشهر تراجعاً بواقع 15 ألف طلب إلى 1,696 ألف طلب مقابل 1,711 ألف طلب، متفوقة على التوقعات عند 1,710 ألف طلب.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا أيضا شهادة محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي راندال كوارلز أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ في واشنطن حيال تنفيذ النمو الاقتصادي والإغاثة التنظيمية بالإضافة إلى قانون حماية المستهلك، وذلك قبل أن يدلي رئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك بخطابه في مجلس ميسيسيبي للتعليم الاقتصادي حيال التوقعات الاقتصادية والسياسة النقدية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان ارتفاع الجنية الإسترليني للأعلى له في ستة أسابيع أمام الدولار الأمريكي عقب قرارات وتوجهات البنك المركزي البريطاني ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا اخبار الفوركس اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق