ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأعلى لها في أسبوع أمام الدولار الأمريكي عقب النصف الأول من شهادة باول

اخبار الفوركس اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لمتابعى التداول بالعملات واخبار الفوركس نحرص فى بوابة أخبار مصر على جلب كل جديد من احداث تطرأ على سوق التداول العربي والعالمى واسعار العملات .

تراجعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها من الأعلى لها منذ 11 من تموز/يوليو أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الثلاثاء من قبل اقتصاديات منطقة اليورو وفي أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الأمريكي والتي تضمنت فعليات النصف الأول من الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس.

 

في تمام الساعة 04:23 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.45% إلى مستويات 1.1658 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1711 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1656، بينما حقق الأعلى له في قرابة أسبوع عند 1.1745.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك والتي أعرب من خلالها أن اتفاقية التجارة الحرة مع اليابان تعتبر رسالة واضحة ضد تزايد الحمائية التجارية، مشيراً إلى سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على الواردات من مختلف العالم، وجاء ذلك عقب توقيع الاتحاد الأوروبي مع اليابان في طوكيو اتفاقاً للتبادل الحرب بين الطرفين.

 

ونود الإشارة، لكون الاتفاق بين الاوروبي والياباني يهدف تعزيز المعاملات والمبادلات التجارية من خلال إزالة الحواز والرسوم الجمركية، ومن المرتقب أن يؤدي الاتفاق إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي لليابان 1% أو بنحو 5 تريليون ين وإضافة نحو 290 ألف وظيفة في اليابان، مع إزالة الرسوم الجمركية على السيارات اليابانية والتي تقدر بنحو 10% وإزالة الرسوم الجمركية التي تقدر بنحو 1 مليار يورو والتي يدفعها المصدرين الأوروبيين سنوياً.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وأكبر دولة صناعية عالمياً صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتي أوضحت ارتفاعاً 0.6% مقابل تراجع 0.5% في أيار/مايو الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاع 0.5% بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر معدل استغلال الطاقة تسارع وتيرة النمو إلى 78.0% مقابل 77.7% في أيار/مايو، دون التوقعات عند 78.4%.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد فعليات الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام لجنة مجلس الشيوخ المعنية بالمصارف والإسكان والشؤون الحضرية والتي أعرب من خلالها أنه البيانات الاقتصادية تؤكد على استمرار نمو الاقتصاد الأمريكي بوتيرة ثابتة ومعتدلة بالتزامن مع التحسن المتواصل لسوق العمل وأن بيانات التضخم الأخيرة كانت مشجعة.

 

كما نوه باول أنه من الصعب تقييم تداعايت السياسات التجارية والمالية على الاقتصاد الأمريكي، موضحاً أن المخاطر على الاقتصاد المحلي لا تزال متوازنة، ومضيفاً أنه من المرجح أن تساهم خطط الخفض الضريبي والسياسات المالية في تقديم المزيد من الدعم للنمو، وذلك مع أعربه عن كون المضي قدماً في الرفع التدريجي للفائدة على الأموال الفيدرالية يعد السياسة الأفضل خلال الفترة الحالية.

 

ومن المرتقب أن يدلي محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي باول بالنصف الثاني من شهادته النصف سنوية أمام لجنة مجلس النواب للخدمات المالية غداً الأربعاء وذلك في أعقاب تقديمه للتقرير الموجز للمناقشات المتعلقة بالسياسة النقدية والتطورات الاقتصادية بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية للاحتياطي الفيدرالي في نهاية الأسبوع الماضي للكونجرس، ووسط تسعير الأسواق لفرص رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية أربعة مرات هذا العام.

انت الان تتصفح خبر بعنوان ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأعلى لها في أسبوع أمام الدولار الأمريكي عقب النصف الأول من شهادة باول ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا اخبار الفوركس اليوم

0 تعليق